الضبعاوى نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
الضبعاوى نت


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 العنوسة واسبابها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضبعاوى جديد

avatar

الحمل السمعة : 13
تاريخ التسجيل : 26/05/2010
العمر : 38

بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: العنوسة واسبابها   الإثنين يناير 24, 2011 3:40 pm

  1. ((م/العنوسه واسبابها))

    رحيمة الدليمي
    ان العنوسه كظاهره اجتماعيه سلبيه تعاني منها الكثير من المجتمعات وهي كأية ظاهره لها أسبابها وعلاجها وقد حث ديننا الحنيف على الزواج الذي به يتم النسل وعمارة الكون اذ قال تعالى (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى ((وجعلناكم شعوبا وقبائلا لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقا كم ))وقد نهى النبى الكريم عن عضل الولى اى منع الرجل او اى شخص اخر من ان يمنع المنراة التى له الولاية عليها من الزواج اذا توفرت شروطة فقد يمنعها من الزواج من باب الظلم او عدم الكفائة فى المتقدم والحقيقة ان هذا الامر الاخير اذا تعلق بالناحية الاقتصادية فان لبعض ا للفقهاء اراء تدل على مدى سعة الفقه الاسلامى اذ يقولون ان الحياة حول وقلب فمن كان وضعه المعاشى اليوم صعبا قد يتغير غدا ويصبح فى وضع افضل والع** صحيح واهم امر هو دين المتقدم واخلاقة ..ومن الاسباب الرئسية للعنوسة هو عدم توفر المال الكافى لمن يريد الزواج فلا يستطيع ان يطلب يد الفتاة لعدم توفر المهر اوعدم امكانيته فى تهيئة دار للزوجية ملكا او ايجارا اذ هناك من العوائل ممن لا تتوفر لديها غرف النوم اللازمة لنوم اطفالها او وجود فارق اجتماعى او ثقافى بينهما كان تكون الفتاة حاصلة على الدكتوراة والخاطب لم يحصل على الشهادةالابتدائية .كذلك حصد الحروب للملاين من الشبان فذا اخذنا بنظر الاعتبار جدلا ان عدد الجنسين متساوى اى ان مقابل كل شاب فتاة تبقى بدون زواج ومما تجدر الاشارة الية هو وجود نظام الخاطبة فى دول الخليج العربى وهو امر غير موجود لدينا فى العراق اذ هناك امراة تقوم بدور المشاهد بين الطرفين والتقريب بينهما وهذا الامر يشبة دور بعض المؤسسات فى بعض المجتمعات الغير اسلامية كذلك عدم جمال الفتاة احد اسباب عدم زواحها وقد قيل فى الماثور ان المراة الجميلة تحمل مهرها فى وجهها ولابد من التذكير بقول السول الكريم(تزوجوا من المدود الولود) فالمهم هو اخلاق المراة وحسن خلقها ومعشرها وقال (ص) ""تزوجوا ولو بخاتم من جديد""وقد كان المسلمون الاوائل يستخدمون حقهم الشرعي في الزواج من اكثر من واحدة اذ قال تعالى في كتابه الكريم ((وتزوجوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ))وقدكان المسلمون حريصون على التكافل الاجتماعي بشكل يصعب محاكاته في الوقت الحاضر اذ عندما هاجرالرسول الكريم من مكه الى المدينه فقد آخى ما بين المهاجرين والانصار ووصل الامر بكل انصاري لديه اكثر من امرأة واحده ان يطلق الباقيات ليتزوج منها المسلم المهاجر ومع الاسف الشديد في هذه الايام أخذ ينظر الى الزواج من ثانيه بنظره ليست مشجعه بل مهبطه وما أحرى سراة القوم من الموسورين بأن يتزوجوا بأكثر من واحدة وما أحرى بالدوله من تدعم هذا النوع من الزواج عن طريق الدعم المالي وقد لاحظنا من الايام الماضيه أن الناس تتدافع وتتزاحم على العمل في سلك معين ما دام هذا العمل يوفر الدار و المرأة والسيارة التي توفرها الدوله لمناسبة انخراطه في هذا العمل كذلك ما احرى بالمرأة المسلمة ان توفر الفرصه لزواج اختها المسلنه غير المتزوجه وان تكون زوجه ثانيه لزوجها اقتدائا بالمسلمات الاوائل وما ينبغي ذكره في هذا المجال ان نبي الله داود (ع)قد تزوج من ثلثمائة امرأة .وزواج الرجل اكثر من امراة يؤدي الى حل كبير لمشكلة العنوسه وتوفير مناخ واسع وملائم لمزيد من العلاقات الاجتماعيه والتعارف بين العوائل مما يؤدي الى تزويج عدد كبير من الرجال والنساء ولا يفوتنا ان نذكر ايضا ان المسلمين الاوائل كانوا حريصون جدا على الزواج من الارمله التي يستشهد او يتوفى زوجها بعد انتهاء فترة عدتها وذلك حماية لها ولاطفالها وقد استثنى قانون الاحوال الشخصيه النافذ كل من يريد الزواج من ارمله من الشروط التي نص عليها للزواج من ثانيه ومن اهم هذه الشروط المقدره المالية اذ لم يأخذ المشرع بهذا الشرط لغرض حماية الارمله واولادها من الضياع بل أوجب على المتزوج منها ان يتعهد برعايته لاطفالها في متن عقد الزواج ومن كل ما تقدم نستطيع القول انه يمكن التقليل من العنوسة اذا تم القضاء على البطالة وتم رفع المستوى المعاشى للشباب الرجال وفى ظل ظروف المساواة الحالية بين الرجل والمراة يمكن للمراة العاملة ان تقوم بدور ايجابى وهو مشاركتها للرجل فى تجهيز عش الزوجية ويمكن اعتبار ذلك دينا على الرجل يوفى به عندما يتمكن من ذلك اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان المهر هو حق الزوجة يجب الوفاء به كونه دين فى ذمة الزوج خاصة وان الشريعة الاسلامية تجيز تقسبم المهر الى مقدم ومؤخر وما يجدر ذكره هنا ان نبي الله موسى قد تزوج من ابنة نبي الله شعيب بعد ان استأجره لمدة ثماني حجج كذلك اشاعة الثقافة الاسلامية التى تحث على الزواج وتحرم تعسف الولى ..ووجوب قيام الدولة بدور ايجابى فى منح السلف للشبان وانشاء دور سكنية لهم وباقساط ميسرة وان يكون هاجس الشبان والشابات هو كون الاخرذو خلق ومن هذا الباب فقد قال الفقهاء ان العالم يعتبر كفؤا لبنت السلطان ويجب ان يكون اعمدة القوم ووجهائهم من الموسورين القدوه الحسنه في ذلك وخاصه المسؤلين في المستويات العليا وان تدعم الدوله هذا النوع من الزيجات عن طريق منح المهور المجانيه وكذلك دور السكن المهداة للمتزوجين لاكثر نت مره مع دعم مالي في سلم الرواتب والرعايه الاجتماعيه لاطفالهم ولا اعتقد ان هذا الامر يكلف الكثير من الاموال واظن انه لا يتجاوز الثلاثة مليارات دولار وذلك اذا ما أخذنا بنظر الاعتبار عدد العانسات وعدد الراغبين بالزواج من واحدة اومن ثانيه او اكثر من ذلك واعتقد انه اذا اخذنا بمعالجة اسباب هذه المشكله نكون قد حققنا امنا ووفاقا وتكافلا اجتماعيا والى موضوع آخر والله ولي التوفيق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dabawy.ahlamountada.com
 
العنوسة واسبابها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الضبعاوى نت :: منوعات-
انتقل الى: